أسواق بيع أضاحي العيد في تونس تثير “هلعا “من تفشي كورونا

 أسواق بيع أضاحي العيد في تونس تثير “هلعا “من تفشي كورونا
شارك الخبر

جيهان غديرة

عبر تونسيون عن مخاوفهم من تواصل تفشي فيروس كورونا وحصد المزيد من الضحايا، بسبب التجمعات الكبرى في أسواق بيع أضاحي العيد دون احترام البروتوكولات الصحية.

ونشر نشطاء صورا في مواقع التواصل الاجتماعي لنقاط بيع الأضاحي في مناطق مختلفة من أنحاء البلاد، أظهرت تجمعات بالمئات لمواطنين  دون أي تدابير احترازية على غرار أسواق جلمة ودوز وسط البلاد.

ونبه بعض المستخدمين، في تدوينات متفاعلة من خطورة تواصل مظاهر “الاستهتار” في الأسواق الأسبوعية وسط “غياب الأجهزة الرقابية للدولة”.

كما دعا بعض هؤلاء، السلطات إلى التحرك بسرعة و”استعمال القوة لفض هذه الأسواق” محذرين من “كارثة صحية” قد تحل البلاد نتيجة “لامبالاة” بعض المواطنين و”عدم احترامهم للتدابير الصحية”.

في المقابل، ألقى آخرون باللوم على الحكومة التي “لم تراع” وضعية الفلاحين وباعة المواشي الذين قد تتضرر تجارتهم، ما دفعهم للتزاحم اليوم في السوق قبل سريان الحجر الصحي بمنطقتهم غدا.

وكانت السلطات التونسية، قد أطلقت  خدمة شراء أضاحي العيد عبر الإنترنت، في تجربة هي الأولى من نوعها في البلاد كإجراء استثنائي بعد تسجيل ارتفاع ملحوظ في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا إلا أن الإقبال عليها ظل محتشما.

وسجلت تونس، أمس الأربعاء، رقما قياسيا جديدا في عدد الإصابات بفيروس كورنا بما يقارب 10 آلاف حالة، و134 وفاة وفق إحصاءات وزارة الصحة.

آخر الأخبار