يسعد ربراب يتربّع على عرش أثرياء المنطقة المغاربية

 يسعد ربراب يتربّع على عرش أثرياء المنطقة المغاربية
شارك الخبر

جيهان غديرة

رغم الأزمة الاقتصادية التي صاحبت جائحة كورونا، إلا أنها أضافت لقائمة أثرياء العالم نحو 500 مليارديرا، وبمعدل إضافة ملياردير كل 17 ساعة، وفق قائمة فوربس لأثرياء العالم لعام 2021.

لكن ثروات أغنياء العرب زادت في قائمة 2021 ولكنها لم تتضاعف مثل الزيادة التي شهدتها ثروات مليارديرات العالم.

ويمتلك 22 مليارديرا عربيا أكثر من 53 مليار دولار في قائمة 2021، بزيادة قدرها 6 مليارات دولار، عما كانت عليه في قائمة 2020.

وقد نشرت مجلة “فوربس” الأميركية، التي تتابع أخبار أثرياء العالم، التصنيف الـ35 لأثرى الأثرياء لسنة 2021

وفيما يخص المنطقة المغاربية، صنّفت المجلة ثلاثة مغاربيين تربّعوا على عرش أثرياء المنطقة بثروة بلغ مجموعها ٨ ملايير دولار، ويتعلق الأمر بكل من الجزائري يسعد ربراب، والمغربيين عزيز أخنوش وعثمان بن جلون.

وَبثروة قدّرتها فوربس بـ4.8 مليار دولار حل المياردير الجزائري يسعد ربراب الأول مغاربيا فيما جاء في المرتبة 589 في قائمة ضمت 2674.

وحل الملياردير المغربي عزيز أخنوش ثانيا في المنطقة المغاربية بثروة قدرت بـ1.9 مليار دولار، فيما جاء في المرتبة 1664 عالميا.

تلاهما الملياردير المغربي عثمان بن جلون ثالثا بثروة قدرها 1.3 مليار دولار، ليحل في المرتبة 2263 عالميا.

وقد حافظ الملياديرات المغاربيون على ترتيبهم السابق، حسب فوربس.

ويرأس ربراب شركة “سيفيتال” التي تستثمر في الصناعات الغذائية وتجارة الإلكترونيات والأجهزة الكهربائية وصناعة الحديد والزجاج والبناء والسيارات والخدمات ووسائل الإعلام وغيرها من النشاطات التجارية.

ويرأس عزيز أخنوش المجموعة الاقتصادية “أكوا” الناشطة في ميدان تجارة البتروكيماويات والنفط، أما عثمان بن جلون فينشط في القطاع المصرفي والتأمينات.

آخر الأخبار