وزارة التربية التونسية تتجه نحو تسوية وضعية آلاف المدرسين

 وزارة التربية التونسية تتجه نحو تسوية وضعية آلاف المدرسين

وزارة التربية التونسية

شارك الخبر

أعلنت وزارة التربية بتونس مساء أمس الثلاثاء، في بلاغ رسمي أنها ستتولى تسوية وضعية آلاف المدرسين والأساتذة بعد أن توصلت إلى اتفاق مع وزارة المالية.

وينص الإتفاق على تسوية وضعية الدفعة الأولى من الأعوان المتعاقدين المكلفين بالتدريس بالمدارس الابتدائية بنسبة 40 بالمائة ويبلغ عددهم 2686 في شهر سبتمبر 2020، طبقا لمقتضيات الأمر الحكومي عدد 58 لسنة 2019. كما ينص ذات الإتفاق على تسوية وضعية حاملي الإجازة التطبيقية لعلوم التربية خريجي دورة 2019 وعددهم 2574 وإدماجهم كأساتذة تعليم ابتدائي في نفس الشهر.

إضافة إلى ذلك، سيتم التعاقد مع حاملي الإجازة التطبيقية لعلوم التربية خريجي دورة 2020 وعددهم 2620 في سبتمبر 2020 وإدماجهم كأساتذة تعليم ابتدائي في سبتمبر2021.

وفيما يتعلق بوضعية الأساتذة النواب بالتعليم الثانوي، تم الاتفاق بين الطرفين على تنفيذ الدفعة الأولى من تسوية وضعيتهم عبر إدماج 1000 مدرس في شهر سبتمبر 2020. فضلا عن تسديد جزء من الشغورات الناجمة عن تقاعد عدد من العملة بالتعاقد مع 500 عامل.

وأضافت الوزارة أنها ستسند 300 عقد لتسديد بعض الشغورات الحاصلة من الأعوان المكلفين بمساعدة مدرّسي المدارس الإعدادية والمعاهد بالمخابر والأعوان المكلفين بتأطير ومرافقة التلاميذ بالمدارس الإعدادية والمعاهد، طبقا لمقتضيات الأمر عدد 1046 لسنة 2018 وذلك ابتداء من شهر سبتمبر 2020.

سعيدة الزمزمي، مراسلة سكونك  بتونس