هل امريكا مازلت تسود العالم فى السراء و الضراء

 هل امريكا مازلت تسود العالم فى السراء و الضراء
شارك الخبر

تسألت كثيرآ هل فعلآ امريكا هى التى تسود العالم فى كل شئ حتى فى فاجعه كورونا وجدت الأجابه للاسف “نعم”،

فالنتحاور سويآ هل هذا امريكا التى يتساوى فيها الأحياء مع الأموات بدون حساب , هل هذا امريكا التى يقتل بها رجل اسود سينقلب العالم من وراءها ، هل هذا امريكا … أم ماذا ؟؟
إذآ فالنستوى فى جلستنا و نقر بالحقيقة , امريكا هى التى تقفل و تفتح باب الرزق على معظم الدول و والعياذ بالله و فى نفس الوقت حتى فى أسوء اوضعها الصحية و الاقتصاد و الاجتماعية تسود العالم.

لذا إذا تأملنا سويآ سنجد ما نقوله صحيح أن امريكا تسود العالم فى السراء والضراء ولكن يأخذنا التفكير هنا إلى السؤال المهم إلى متى ستظل امريكا تسود العالم.؟!
لذا أطلب من القارئ أن يشاركنا الرأى فى هذا السؤال و سنتابع هذا الموضوع تباعآ بناءآ على القراء.

م . قدرى النجار

آخر الأخبار