نيوزلندا تسجل أولى إصابات كورونا بعد 102 يوم خالية من الفيروس

 نيوزلندا تسجل أولى إصابات كورونا بعد 102 يوم خالية من الفيروس
شارك الخبر

 أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، تسجيل أربع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مساء الثلاثاء، وفقًا للتوقيت المحلي، وذلك بعد 102 يوم لم تسجل فيها البلاد أي إصابات محلية بالفيروس.

والحالات الأربع من أسرة واحدة في جنوب أوكلاند، وفقًا لمدير عام الصحة النيوزيلندي أشلي بلومفيلد، مشيرًا إلى أن جميع الحالات الجديدة، لم تسافر خارج البلاد مؤخرًا.

وأكد مدير عام الصحة النيوزلندي، “كنا نستعد لذلك الوقت، وهذا الوقت الآن”، “النظام الصحي جاهز بشكل جيد”.

وأعلنت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، أن أوكلاند، وهي أكبر مدن البلاد من حيث عدد السكان، ستخضع للمستوى الثالث من قيود فيروس كورونا، لمدة ثلاثة أيام بدءًا من منتصف نهار الأربعاء.
وأضافت رئيسة وزراء نيوزلندا، انه “تماشياً مع نهجنا الاحترازي، سنطلب من سكان أوكلاند اتخاذ إجراءات سريعة معنا، اعتبارًا من الساعة 12 ظهرًا غدًا الأربعاء 12 أغسطس آب، سننقل أوكلاند إلى قيود المستوى 3″، لافتة إلى أن “هذا سيتيح لمسؤولي الصحة إجراء تعقب عاجل للمخالطين وتقييم الوضع”.
وبموجب القيود الجديدة، فإن الشركات بما في ذلك المطاعم والحانات والمتاجر غير الضرورية، سوف تضطر إلى الإغلاق، كما سيتم السماح للأشخاص الآن فقط بمغادرة منازلهم للقيام بالأنشطة الأساسية مثل الحصول على الإمدادات من متاجر البقالة. كما سيتم تقييد التجمعات التي تزيد عن 10 أشخاص في أوكلاند.
خارج أوكلاند، ستدخل بقية نيوزيلندا في المستوى الثاني من القيود، حيث لا يمكن لمجموعات تتجاوز أعدادها 100 شخص التجمع في مكان واحد، كما يجب أيضًا الالتزام بالتباعد الاجتماعي في أماكن الضيافة، بينما يمكن للأماكن العامة مثل المتاحف والمكتبات والمسابح أن تفتح إذا امتثلت لتدابير الصحة العامة وتضمن مسافة مترًا واحدًا بين الأشخاص.

المصدر : CNN العربيه