مواجهة حادة بين أندية السويد والسلطات الصحية

 مواجهة حادة بين أندية السويد والسلطات الصحية

STOCKHOLM, SWEDEN – OCT 21, 2018: Djurgardens IF (DIF) vs AIK at Tele2 arena in Stockholm. Final result 0-0

شارك الخبر

اتهمت أندية دوري الأضواء السويدي لكرة القدم، السلطات الصحية في البلاد بحرمانها من ممارسة عملها، مع تصاعد الإحباط بسبب إجراءات مكافحة جائحة كورونا.

وكان الدوري السويدي يأمل أن ينطلق في 14 يونيو حزيران، لكنه لم يحصل حتى الآن على الضوء الأخضر من السلطات الصحية، التي تخشى تجمع الجماهير خارج الملاعب، أو في أماكن أخرى مثل الحانات، لمشاهدة المباريات.

وقالت رابطة أندية النخبة في بيان، اليوم الجمعة “نعتقد أننا تحلينا بدرجة كبيرة من المسؤولية، حتى نتمكن من ممارسة عملنا دون نشر العدوى”.

وتابعت “لا نرى أن هذا الأمر يؤثر على الحانات على سبيل المثال، لأن أصحابها لديهم مسؤولية خاصة بهم، ويتبعون الإرشادات الطبية”.

ولم تطبق السويد إجراءات صارمة، في التعامل مع انتشار فيروس كورونا، مثل تلك التي تسببت في توقف النشاط الرياضي في أنحاء أوروبا.

وتركت السويد معظم المدارس والمحلات التجارية والمطاعم مفتوحة، وتعتمد على تدابير طوعية، تركز على التباعد الاجتماعي والنظافة الشخصية.

 


وانطلق دوري الأضواء في جزر فارو، الأسبوع الماضي، واتفقت النرويج وفنلندا والدنمارك، على مواعيد لانطلاق أو استئناف الموسم.

لكن أندية السويد لا يزال يساورها الشكوك، بشأن موعد انطلاق الدوري.

وقدمت الأندية خطتين منفصلتين (واحدة للتدريبات وأخرى للمباريات بدون جماهير)، بخصوص الإجراءات التي ستتبعها لضمان عودة النشاط الرياضي.

كما شددت على أنه في بعض أجزاء السويد، لا تزال الحياة تسير بصورة طبيعية.

وتساءلت الأندية “مراكز التسوق والمطاعم لا تزال مفتوحة، طالما تلتزم بتعليمات السلطات، لكننا لا نستطيع حتى الآن إقامة مباراة من 11 لاعبا أمام 11 لاعبا، في ملاعب بدون جماهير.. أين المنطق في هذا الأمر؟”.