محمد صلاح و ريال مدريد

 محمد صلاح و ريال مدريد
شارك الخبر

“محمد صلاح يفسد خطة ريال مدريد و راموس لضم هارفى إليوت”

ظهر الشاب لأول مرة في الدوري الإنجليزي الممتاز مع الريدز عندما حل محل صلاح في فوز 2-0 على شيفيلد يونايتد في يناير، واحترامه للمصري واضح.

وقال لموقع الريدز في أبريل: «مو هو الملك».

وأضاف: «عندما أواجهه في التدريب، أتعلم الكثير من الأشياء. أنا أحبه كثيرا. حتى في صالة الألعاب الرياضية، يساعدني ويخبرني أن أقوم بأوزان أعلى لدفع نفسي أكثر.

يزعمون أنه بينما كان النادي يعطي إليوت وعائلته جولة في ملعب سانتياجو برنابيو ومجمع تدريب النادي، قدموا عرضًا للشاب لمقابلة قائد النادي راموس.

ومع ذلك، بعد مرور عام على التحدي الذي واجهه المدافع في التواء الكتف والذي أجبر صلاح على الخروج من نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، ورد أن إليوت رفض، ورد: «أنا لا أحبه بعد ما فعله مع محمد صلاح

كشفت تقارير صحفية أن ريال مدريدحاول تجنيد سيرجيو راموس للمساعدة في التعاقد مع هارفي إليوت الصيف الماضي، لكن مشجع ليفربول لم يرغب في مقابلة الرجل الذي أصاب محمد صلاح.

إليوت، الذي بلغ 17 عامًا مؤخرًا، انتهى به المطاف بالانضمام إلى نادي طفولته واستمر بالفعل في الظهور مع الريدز هذا الموسم، حيث رأى الكثيرون أنه أكثر الشباب المحتملين إثارة في أنفيلد لبعض الوقت.

ظهر إليوت كبديل في سن 16 عامًا فقط و 30 يومًا في مايو من العام الماضي، ولكن بحلول ذلك الوقت كان العديد من أكبر الأندية في العالم على دراية بمواهبه.

كان لدى المراهق مجموعة من الخيارات المتاحة له عندما كان يستعد لمغادرة فولهام العام الماضي، بعد وقت قصير من أن أصبح أصغر لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

أحد هؤلاء كان ريال مدريد، لكن تقريرًا من «The Athletic» يدعي أن جهودهم للتوقيع مع إليوت لم تنتهي كما أراد النادي الملكي.

آخر الأخبار