ماكرون للبنانيين الغاضبين: أنا هنا ليس لإصدار شيك على بياض والمساعدات لن تقع في الأيدي الفاسدة!

 ماكرون للبنانيين الغاضبين: أنا هنا ليس لإصدار شيك على بياض والمساعدات لن تقع في الأيدي الفاسدة!

ماكرون للبنانيين الغاضبين: أنا هنا ليس لإصدار شيك على بياض والمساعدات لن تقع في الأيدي الفاسدة!

شارك الخبر

تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس للمواطنين اللبنانيين بالتأكد من أن المساعدات المخصصة إليهم في ظل الانفجار المدمر في مرفأ بيروت لن تقع في “الأيدي الفاسدة”.

وخاطب الرئيس الفرنسي حشودا من المواطنين الغاضبين وسط العاصمة اللبنانية المنكوبة بشكل هائل جراء الانفجار بالقول: “أضمن لكم ذلك: المساعدات لن تذهب إلى الأيدي الفاسدة”.

وأعرب ماكرون عن نيته التحدث مع جميع اللاعبين السياسيين في البلاد عن إبرام اتفاق سياسي جديد، مؤكدا أنه وصل بيروت لاقتراح ذلك عليهم.

وتعهد الرئيس الذي صافح وحضن عددا من المواطنين بإرسال مزيد من المساعدات إلى لبنان، فيما كان الناس حوله يهتفون شعارات تطالب بالإطاحة بـ”النظام” الحالي محملين إياه المسؤولية عما حصل.

وقال ماكرون، عقب زيارة صيدالية متضررة جراء الانفجار: “أفهم غضبكم، وأنا هنا ليس لإعطاء شيك على بياض للنظام”.

وشدد الرئيس الفرنسي على ضرورة إطلاق إصلاحات سياسية في لبنان، مضيفا: “يجب أن يصبح هذا الانفجار بداية لعهد جديد”.

وأصبح ماكرون أول زعيم أجنبي يزور بيروت بعد الانفجار المدمر الذي هز مرفأ المدينة الثلاثاء ويعد الأقوى في تاريخ العاصمة اللبنانية.

وأسفر هذا الانفجار، حسب آخر البيانات، عن مقتل 137 شخصا على الأقل وإصابة خمسة آلاف، بالإضافة إلى إلحاق أضرار مادية هائلة.

ويعد أن سبب الحادث المأساوي يعود إلى امتداد حريق اندلع داخل المرفأ إلى مستودع كانت شحنة كبيرة من مادة نترات الأمونيوم شديدة القابلية للاشتعال والانفجار مخزنة فيه منذ سنوات، رغم تحذيرات الخبراء للمسؤلين في المرفأ.

المصدر: رويترز