لماذا اخترت السويد لتكون وجهتي للدراسات العليا ؟ جزء 2

 لماذا اخترت السويد لتكون وجهتي للدراسات العليا ؟ جزء 2
شارك الخبر
بقلم الدكتور ناصر فودة
الحلقة الثانية
استلمت شهادة القبول لدراسة طب الأسنان في إحدى الجامعات السويدية.كان نظام الدراسة ينقسم الي الدراسة الجامعية للحصول على البكالوريوس و في هذه الحالة كان تعلم اللغة السويدية شرط اساسي للقبول او الدراسات العليا ما بعد البكالوريوس للحصول على الماجستير و الدكتوراه و في هذه الحالة لم يكن تعلم اللغة السويدية شرط اساسي حيث أن اللغة الانجليزية هي اللغة المعتمدة. و للحصول على تسجيل للدكتوراه كان عليك الاتصال برئيس القسم الذي ترغب في الدراسة فيه و إرسال طلبك مباشرة له. ولسبب من الأسباب لم أعلمه وقتها اخترت ان ادرس اللغة السويدية للتأهيل لدراسة طب الأسنان مجددا.و قد اكتشفت لاحقا ان هذا الاختيار رغم عدم صوابه كان من أهم عوامل نجاحي لاحقا في مشواري في السويد. و بما انني حاصل على بكالوريس طب الأسنان من مصر فسوف يتم قبولي في السنة الثانية من طب الأسنان. بدأت في البحث عن مكان لدراسة اللغة ووقع اختياري على جامعة لوند حيث انها تقع في الجنوب و قريبة من كوبنهاجن و من أوروبا و تبدو اقل برودة من مدن الشمال و كذلك هي مدينة طلابية بامتياز حيث تحتضن آلاف من الطلبة من كل بلاد العالم. في نفس الوقت كنت اقوم بتجهيز كافة الأوراق و المستندات الخاصة بحصولي على إقامةدراسية و تقديمها للسفارة السويدية في القاهرة. و في بداية شهر أغسطس من عام ١٩٨٤ تم حصولي على إقامة دراسية لمدة عام و أصبحت جاهز لحجز تذكرتي والسفر من مصر. و بعدها بدأت الرحلة و نكمل في الحلقة القادمة
 
آخر الأخبار