لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت ، خسائر بشرية واقتصادية قد تؤثر على الإمدادات الغذائية

 لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت ، خسائر بشرية واقتصادية قد تؤثر على الإمدادات الغذائية
شارك الخبر

انفجار هو الأعنف وقع أمس في لبنان وتحديدا في مرفأ بيروت وخلف مئات الضحايا والجرحى , في وقت تحاول فيه البلاد التخلص من أزمات مالية ونقدية أثقلت كاهلها، وجعلتها غير قادرة على إدارة شؤونها الاقتصادية.
ويعتبر المرفأ البوابة الأبرز في لبنان، ومن خلاله تعبر كافة السلع للسوق المحلية، ومنه تصدر إلى الخارج مختلف الصناعات والسلع.

ويتميز مرفأ لبنان بأهمية استراتيجية كبيرة كونه مستقبلا ومخزنا لأهم السلع الاستراتيجية التي تستوردها الحكومة مثل القمح والوقود، كما تتم فيه نحو 70% من حركة التبادل التجاري بين لبنان ودول العالم عبر الميناء.
وتعرضت المخزونات الاستراتيجية من المواد المستوردة لدمار كبير، ما قد يؤثر على الإمدادات الغذائية للبنان خلال الفترة المقبلة.
ويخصص الرصيف رقم 8 بالميناء والذي يبلغ طوله 220 مترا وعمقه 13 مترا، لاستيراد القمح، وتخزينه قبل بيعه للمطاحن بسعة 145 ألف طن، تتكون من 48 صومعة كبيرة (سعة كل واحدة 2500 طن) و50 صومعة صغيرة (سعة كل واحدة 500 طن).

أدى الانفجار إلى أضرار هائلة في مختلف أنحاء مدينة بيروت، بدءاً من محيط المرفأ وصولاً إلى وسط بيروت والسراي الحكومي ومطار بيروت، ومناطق فردان والحمرا وغيرها.

المصدر : أخبار الان