“عيد الحوت” بتونس.. أجواء احتفالية وعروض متنوعة تتحدى الكورونا

 “عيد الحوت” بتونس.. أجواء احتفالية وعروض متنوعة تتحدى الكورونا

مهرجان عيد الحوت

شارك الخبر

انطلقت مساء الاربعاء 19 اب / اغسطس فعاليات مهرجان عيد الحوت بحلق الوادي، ( ميناء يقع  بالضاحية الشمالية لتونس العاصمة  )،  تحت شعار ” مدينة حلق الوادي: مدينة الثقافة … مدينة السياحة … مدينة التعايش والتسامح “،  وسط أجواء احتفالية استثنائية  واجراءات صحية مشددة  في  تحدي لفيروس كورونا المستجد .

ويمتد المهرجان طيلة ثلاثة أيام في برنامج حافل بالأنشطة الفنية والثقافية،  فكانت البداية  باستعراض السيارات القديمة و تنشيط ثقافي بنهج روزفلت انطلق بكرنفال الماجورات، ألعاب بهلوانية، سحرية وتنشيطية  إضافة إلى عرض أطباق السمك الشهية، وبحضور والي الجهة السيد الشاذلي بوعلاق  و أعدد مكثفة  من الزوار وأبناء المدينة  مع احترام الإجراءات الصحية التي اتخذتها إدارة المهرجان والسلط المعنية.
واختتمت سهرة اليوم الأول من فعاليات مهرجان عيد الحوت بحلق الوادي بعرض  صوفي “بحورالعشق” للشيخ أحمد جلمام  بفضاء الكراكة وسط أجواء صوفية وصفت بالرائعة وأناشيد دينية تزامنت مع الاحتفال برأس السنة الهجرية اهتزت لها الجماهير بالتصفيق .

ويقام مهرجان عيد الحوت كتظاهرة صيفية مميزة لمدينة حلق الوادي ويمثل مناسبة للعروض والتظاهرات الثقافية والاقتصادية. كما أنه موعد سنوي للزوار والتجار حيث تنصب بشارع روزفلت، الشريان الرئيسي بالمدينة مئات الموائد لتقديم وجبات السمك المشوي في انسجاما مع العرض التسويقي التجاري والاستهلاكي.

ويهدف المهرجان  إلى إبراز خصائص مدينة حلق الوادي الحضارية والتاريخية والطبيعية والسياحية، ويسعى القائمون عليه ليكون مهرجانا دوليا، ويجعل من مدينة حلق الوادي وجهة عديد الجاليات الأجنبية لما عُرفت به من فضائل التعايش السلمي والتآلف الاجتماعي.


بقلم  : جيهان غديرة