علماء يكشفون ارتفاع مستوى الاشعاع النووى فى أوروبا

 علماء يكشفون ارتفاع مستوى الاشعاع النووى فى أوروبا
شارك الخبر

لفت إلى أنّ “مستويات الإشعاع في المصنعين لم تتغير طوال شهر يونيو/حزيران”، موضحاً أنّ “المحطتين تعملان في النظام العادي، ولم تكن هناك شكاوى حول عمل المعدات، ولم يتم الإبلاغ عن أي حوادث تتعلق بإطلاق النويدات المشعة خارج هياكل الاحتواء”.
وأكد المصدر أن “المستويات المنخفضة والنظائر المعينة التي تم اكتشافها في الدول الاسكندنافية ليست ضارة للبشر أو البيئة”.
إلى ذلك، ذكرت منظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، الجمعة، أن “أجهزة استشعار مراقبة الإشعاع في السويد رصدت أيضا زيادة طفيفة في العديد من النظائر غير الضارة في المجال الجوي شمال غرب أوروبا”.
و أكد مسؤولو السلامة النووية في فنلندا والنرويج والسويد أنهم “اكتشفوا زيادة النظائر المشعة عبر الدول الاسكندنافية وفي بعض مناطق القطب الشمالي”.
ووفقاً لصحيفة “إندبندنت” البريطانية، فقد أشارت هيئة السلامة الإشعاعية السويدية، الثلاثاء، إلى أنه “من غير الممكن تأكيد مصدر الإشعاع”. إلا أن السلطات الهولندية قامت بتحليل بيانات من جيرانها في الشمال، وخلصت إلى أنها نشأت في غرب روسيا. وذكر المعهد الوطني للصحة العامّة والبيئة في هولند، الجمعة، أنّ “النويدات المشعة مصطنعة، أي أنها من صنع الإنسان”، وأضاف: “قد يشير تكوين النويدات إلى تلف عنصر الوقود في محطة للطاقة النووية ولكن لا يمكن تحديد موقع مصدر محدد بسبب العدد المحدود للقياسات”.
بدورها، نفت شركة الطاقة النووية الروسية “Rosenergoatom” وجود أي “مشاكل في محطتي الطاقة في شمال غرب البلاد”. ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن مصدر من الشركة قوله أنّ “مصنعاً بالقرب من سان بطرسبرغ ومصنع آخر بالقرب من مورمانسك يعملان بشكل طبيعي، مع وجود مستويات إشعاع في المعتاد”.