طلبة مغاربة يطالبون بمعادلة دبلومات حصلوا عليها من مصر

 طلبة مغاربة يطالبون بمعادلة دبلومات حصلوا عليها من مصر
شارك الخبر

وجه عدد من الطلبة المغاربة الحاصلين على دبلوم الدراسات العليا من المعهد العالى للدراسات الإسلامية بجمهورية مصر العربية رسالة مفتوحة إلى وزير التربية الوطنية المغربي يطالبونه فيها بمعادلة دبلوماتهم المسلمة من المعهد المصري بالماستر.

وأشار المتضررون في الرسالة التي توصلت جريدة “سكونك” بنسخة منها إلى أنهم حصلوا على هذا الدبلوم بعد حصولهم على الإجازة من الجامعات المغربية وتكوين استغرق سنتين داخل المعهد.

وأضافت الرسالة أن “جميع الطلبة الحاصلين على نفس الدبلوم بنفس المسار الدراسي في المعهد و الذي لم يتغير إلى الآن تم منحهم معادلة الدبلوم من طرف اللجنة المكلفة بمعادلة الشواهد في الوزارة، بإستثناء فوج 2018 ونخص بالذكر من تسجل من سنة 2016 إلى 2018 فحصل على الدبلوم سنة 2018”.

وأوضح المصدر ذاته أنه لم يتم رفض طلب المتضررين للمعادلة بشكل صريح من اللجنتين المختصتين، باستثناء “اللجنة القطاعية التي أرسلت لنا رسالة فردية تقول بتعذر منح المعادلة لأن التسجيل جاء بعد البلاغ مع أنه ليس في الجريدة الرسمية للمملكة”، وأضاف: “ثم تقدمنا بطلب إعادة النظر في الملف فكان جواب اللجنة العليا هو البحث في المسار البيداغوجي و العلمي للمعهد”.

وكان المتضررون قد نظموا يناير 2020 ، وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي بالعاصمة المغربية الرباط للمطالبة بمعادلة دبلوم الدراسات الإسلامية المسلم من المعهد العالي للدراسات الإسلامية بمصر بشهادة “الماستر”.

وشدّد المحتجون على ضرورة إيجاد حل عاجل لملفهم إسوة بالأفواج السابقة، مسجلين تناقض الوزارة في إعطاء المعادلة لطلبة درسوا نفس المضامين البيداغوجية ونالوا الدبلوم في نفس السنة في حين تم حرمانهم من هذا الحق الذي يكفله القانون.