شروط صارمة تؤخر تمرير قانون الهجرة الجديد بالسويد

 شروط صارمة تؤخر تمرير قانون الهجرة الجديد بالسويد
شارك الخبر

آية نصر الدين – وكالات

ذكرت وكالة الأنباء السويدية، أن مشروع قانون الحكومة الجديد حول سياسة الهجرة سوف يتأخر عما كان مخطط له في الـ 8 من أبريل المقبل، كما ستنطوي مقترحات القانون الجديد، بشكل أساسي على سياسة هجرة أكثر صرامة مقارنة بما كانت عليه سابقا، وتعتبر الإقامات المؤقتة قاعدة رئيسية في التعامل مع طلبات اللجوء وفق تلك السياسة المقترحة.

ومن التغييرات الرئيسية المقترحة في القانون، إثبات مهارات اللغة السويدية والمعرفة الاجتماعية كشرط لمنح الإقامة الدائمة والجنسية، وقواعد أقل تشددا للم شمل الأسر، وإعفاء متطلبات إعالة الأسرة للمواطنين السويديين والمنطقة الاقتصادية الأوروبية.

وحسب الوكالة، فقد تم إبلاغ البرلمان السويدي بأن المقترح بهذا الشأن سيكون متأخرًا ولم يذكر متى سيكون الموعد الجديد.

وكان من المتوقع أن ترسل الحكومة السويدية، مشروع قانون الهجرة الجديد المخطط له إلى مجلس التشريع خلال ربيع 2021، ومن المقرر بعد ذلك التصويت على القانون في البرلمان في أوائل الصيف قبل أن يدخل حيز التنفيذ في يوليو 2021. لكن العملية السياسية حول مشروع القانون طويلة ومعقدة. وإذا لم يتم تمريره، فسيعود قانون الهجرة السويدي إلى ما كان عليه قبل دخول التشريع المؤقت الحالي حيز التنفيذ في عام 2016.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

آخر الأخبار