خطط لإنتعاش الأقتصاد الأوروبي

 خطط لإنتعاش الأقتصاد الأوروبي
شارك الخبر

قال مصدر أوروبي إن “إسبانيا تتبنى موقفا واضحا جدا في المفاوضات وهذا سيلعب دورا في التصويت”. لذلك سيكون من الصعب على كالفينو الفوز، بينما يبدو المرشحان الآخران أكثر حيادا وقام كل منهما بحملة نشيطة.
كما تلعب جنسية رئيس المجموعة دورا كبيرا بينما يخوض الأوروبيون مفاوضات شاقة لتبني خطة إنعاش واسعة لاقتصاد الاتحاد الأوروبي.
ويتواجه معسكران في هذه المفاوضات، من جهة هناك الدول الأربع التي توصف ب”المقتصدة”، هولندا والنمسا ومعهما السويد والدنمارك اللتان لا تنتميان إلى منطقة اليورو والمتحفظة جدا على الخطة، مقابل دول الجنوب وعلى رأسها إيطاليا وإسبانيا أكبر مستفيدتين من خطة تنص على عملية إقراض أوروبية واسعة.
هكذا يحاول الأوروبيون التشارك في إنعاش الاقتصاد الذي توقف بسبب وباء كوفيد-19. وتقول المفوضية الأوروبية إن إجمالي الناتج الداخلي للدول الـ 19 التي اعتمدت العملة الواحدة تراجع بنسبة 8,7 في المئة العام 2020.