توتنهام ينجو من صدمة قوية وخروج مبكر من الدوري الأوروبي

 توتنهام ينجو من صدمة قوية وخروج مبكر من الدوري الأوروبي
شارك الخبر

توتنهام ينجو من صدمة قوية وخروج مبكر من الدوري الأوروبي

 

عاش نادي توتنهام الإنجليزي لكرة القدم، فترات عصيبة، خلال مباراته أمام مضيفه لوكوموتيف بلوفديف البلغاري، بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من توديع البطولة، من الدور التمهيدي الثاني، قبل أن يعود من بعيد ويقلب تأخره إلى فوز بهدفين لواحد.

 

وسيطر التعادل السلبي على دقائق المباراة، إلى غاية ربعها الأخير، حيث تمكن جيورجي مينشيف، من إعطاء التقدم لفريقه في حدود الدقيقة ال71، ما أسال العرق البارد لفريق توتنهام.

 

ونجح توتنهام في استغلال طرد دينيس ألميدا وبيرسنت كاراجارين في الدقيقتين 77 و78، من صفوف الفريق المضيف، ليعود الفريق الإنجليزي من بعيد، من نقطة الجزاء ترجمها هاري كين في الدقيقة 80 إلى هدف، قبل أن يسجل بعدها الفرنسي تانجي ندومبيلي هدف الانتصار “للسبيرز” قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة.

 

وسيواجه توتنهام في الدور التمهيدي الثالث المؤهل لدور المجموعات باليوروباليج منافسه نادي شكينديا في مقدونيا.

 

 

عبد الحليم اشتيوي-موفد سكونيك إلى المغرب