ترامب ينفي تصريحات مستشاره بشأن الاتفاق التجاري مع الصين.. ويؤكد: الصفقة لا تزال سارية

 ترامب ينفي تصريحات مستشاره بشأن الاتفاق التجاري مع الصين.. ويؤكد: الصفقة لا تزال سارية

ترامب ينفي تصريحات مستشاره بشأن الاتفاق التجاري مع الصين.. ويؤكد: الصفقة لا تزال سارية

شارك الخبر

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء 23 يونيو/حزيران 2020، إن المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري المبرم بين بلاده والصين في يناير/كانون الثاني الماضي، ما زال سارياً لتنهي تصريحاته جدلاً أثاره المستشار التجاري للرئيس الأمريكي بيتر نافارو، في الساعات الأخيرة بقوله لقناة فوكس نيوز الأمريكية، إن الاتفاق “انتهى”.

ترامب كتب تغريدة على حسابه الرسمي على موقع “تويتر” قال فيها إن بلاده تأمل أن “تواصل الصين الالتزام بشروط الاتفاق”، المبرم بين البلدين مؤخراً.

وبعد تصريحات نافارو قلصت أسعار النفط الخام خسائر مبكرة كانت سجلتها، وتسببت تصريحاته في إرباك الأسواق العالمية، وتراجعت أسعار النفط من أعلى مستوياتها في ثلاثة شهور ونصف، قبل أن تقلص خسائرها، بعد تغريدة ترامب.

ويتزامن التراجع كذلك، مع تخوفات عالمية من موجة تفش ثانية لفيروس كورونا، خاصة في الصين، المصنفة كأكبر مستورد للخام في العالم وثاني أكبر مستهلك له بعد الولايات المتحدة.

في يناير/كانون الثاني 2020 وقعت واشنطن وبكين المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري بينهما، في خطوة رفعت الآمال حينها بوضع حد لتوترات تجارية أثرت على الاقتصاد العالمي.

إلا أن الاتفاق التجاري أصابه بعض الضعف، بعد اتهامات أمريكية للصين بالتسبب في تفشي جائحة كورونا عالمياً، وقرارات وتدخلات لبكين أحادية الجانب بشأن هونغ كونغ.

كما تأثر الاقتصاد العالمي بالتوترات التجارية بين البلدين، كان ترامب أشعل فتيلها في مارس/آذار 2018 حين طالب باتفاق تجاري عادل يحمي بلاده، أمام تدفق الواردات من الصين

المصدر :الاناصول