تراجع عدد خريجى الكليات الطبية الاجانب الوافدين الى الولايات المتحدة

 تراجع عدد خريجى الكليات الطبية الاجانب الوافدين الى الولايات المتحدة
شارك الخبر

يعتبر خبراء اقتصاديون أن النقص في الأطباء أدى إلى ارتفاع أجورهم، وبالتالي زيادة التكاليف التي يتكبّدها المرضى.
وقال معدّو الدراسة إنّ “إحجام رعايا بعض الدول عن السعي لوظائف تتطلّب الإقامة في الولايات المتحدة سيفاقم النقص في القوة العاملة الطبية”.
وخلص الباحثون إلى أنّ جاذبية الولايات المتحدة كوجهة لمزاولة مهنة الطلب قد تكون تراجعت مقارنة بدول أخرى مثل كندا ونيوزيلندا وأستراليا وبريطانيا.
واعتبروا أن “حظراً للهجرة يمكن أن يؤثر على من يختار إكمال متطلبات… المصادقة” في حين أن الصعوبات التي يمكن أن يصادفها من يطلب تأشيرة دخول يمكن أن تثني مدراء برنامج الإقامات الطبية عن تقديم عروض عمل.
ولطالما فاق الطلب الأميركي على الأطباء العرض لأسباب عدة، تتراوح من النمو السكاني والشيخوخة إلى وضع سقف فدرالي لمشاريع تمويل تدريب المقيمين.
ونتيجة لذلك يمكن أن تعاني الولايات المتحدة من نقص يصل إلى 122 ألف طبيب بحلول العام 2032، وفق تقرير نشرته في العام 2019 جمعية الكليات الطبية الأميركية.
بـ8,7% عام 2020 في نسبة أسوأ مما كان متوقعاً