بسبب كورونا، رئيس المكسيك يحتفل بعيد استقلال بلده رفقة قرينته فقط

 بسبب كورونا، رئيس المكسيك يحتفل بعيد استقلال بلده رفقة قرينته فقط

رئيس دولة المكسيك

شارك الخبر

أجبر فيروس كورونا هذه السنة دولة المكسيك على الاحتفال بعيد الاستقلال بطريقة غريبة، حيث غابت الصرخات والهتافات وغابت معها الجماهير الغفيرة التي كانت تشارك التظاهرة.  في المقابل، اُشعلت أضواء الشوارع واحتفل الرئيس لأول مرة منذ 153 عاما بذكرى الاستقلال بمعية قرينته فقط، التزاما بالتدابير الوقائية للحد من انتشار الوباء.

 

 

 

سعيدة الزمزمي مراسلة سكونك من تونس