بتكلفة 1.5 مليار دولار.. مصر تستعد لتنفيذ مشروع مترو الأنفاق بالإسكندرية

 بتكلفة 1.5 مليار دولار.. مصر تستعد لتنفيذ مشروع مترو الأنفاق بالإسكندرية

بتكلفة 1.5 مليار دولار.. مصر تستعد لتنفيذ مشروع مترو الأنفاق بالإسكندرية

شارك الخبر

هشام سرحان

تستعد محافظة الإسكندرية، للبدء في تنفيذ مشروع تحويل قطار أبوقير إلى مترو أنفاق يربط بين شرق المدينة الساحلية وغربها.

وكان اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، قد عقد عدة اجتماعات مع وزارة النقل، لتنفيذ مشروع مترو أنفاق من أبوقير حتى برج العرب، على أن يتم التنفيذ على ثلاث مراحل.

وقال محافظ الإسكندرية في تصريحات صحفية، إن مشروع مترو الأنفاق بالإسكندرية يعد أحد أهم المحاور الرئيسية للمخطط العام لمنظومة النقل الجماعي بالمدينة.

وأكد محمد الشريف أهمية مثل هذه المشروعات ومردودها على أبناء المدينة، خاصة أن المحافظة تعمل على خلق منظومة متكاملة للنقل الجماعي للحد من التكدس المروري، لتصبح وسائل نقل جماعية سريعة حضارية تناسب القيمة التاريخية للمحافظة الساحلية.

ووفقا للخطة التي وضعتها وزارة النقل، فإن تكلفة مشروع مترو «أبوقير- برج العرب» تصل إلى حوالي مليار ونصف المليار دولار، ويربط بين أنحاء مدينة الإسكندرية، من أبوقير شرقًا حتى برج العرب غربا، ويمتد بطول 43 كيلومترا، على أن يتم الانتهاء منه خلال عامين من بدء التنفيذ.

وسيتم تنفيذ المشروع على ثلاث مراحل، الأولى تتضمن الاعتماد على مسار خط سكة حديد أبوقير الحالي في المسافة من أبوقير إلى محطة مصر بطول حوالي 22 كيلومترا، وتشمل 18 محطة سطحية وعلوية، هي «أبوقير، طوسون، المعمورة، الصلاح، المنتزه، المندرة، العصافرة، ميامي، سيدي بشر، فيكتوريا، السوق، الظاهرية، سيدي جابر، سبورتنج، الحضرة، غبريال، باب شرق، محطة مصر»، إضافة إلى ورشة لصيانة القطارات، وتبلغ سرعة القطارات 80 كيلومترا في الساعة.

أما المرحلة الثانية ستبدأ من محطة مصر إلى المكس بطول حوالي 8 كيلومترات، بينما تستكمل المرحلة الثالثة والأخيرة المسار من منطقة المكس إلى نهاية الخط بطول حوالي 15.5 كيلومترا.

ومن المفترض أن يسير القطار 6 كيلومترات من مسار المشروع عبر كوبري علوي، وباقى المسار سيكون سطحيا، وتصل سرعة قطارات المشروع التصميمية إلى 120 كيلومترا في الساعة.

يذكر أنه تم الانتهاء من إعداد الدراسات التصميمية والتفصيلية وكافة مستندات الطرح لمشروع مترو الأنفاق في الإسكندرية عام 2000، وتوقف تنفيذه في ذلك الوقت لعدم توافر التمويل المالي المطلوب، بحسب ما جاء في الموقع الرسمي لوزار ة النقل المصرية.