بايرن ميونيخ يقترب من التتويج بالدوري الألماني

 بايرن ميونيخ يقترب من التتويج بالدوري الألماني

MUNICH, GERMANY – MARCH 1: Players of Bayern Munich celebrate after scoring a goal during DFB Cup Quarter-final match between FC Bayern Munich and FC Schalke 04 at the Allianz Arena in Munich, Germany on March 1, 2017. (Photo by Lukas Barth/Anadolu Agency/Getty Images)

شارك الخبر

بايرن ميونيخ يقترب من فرصة التتويج بلقبه الثامن تواليا والثلاثين في تاريخه في حال فوزه على ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الرابع وخسارة مطارده المباشر بوروسيا دورتموند على أرض مضيفه فورتونا دوسلدورف المهدد بالهبوط في المرحلة الثلاثين من الدوري الألماني لكرة القدم.

حتى تعادل دورتموند وفوز النادي البافاري سيمنح الأخير اللقب نظريا، بسبب فارق الأهداف الكبير راهنا بين الطرفين (+14 لبايرن)، قبل ثلاث مراحل على ختام البوندسليغا التي استعادت انفاسها في 16 ايار/مايو الماضي، بعد تعليق لنحو شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد.

كانت العودة مثالية لبايرن، فأكمل من حيث انتهى قبل فترة التعليق، رافعا رصيده إلى تسعة انتصارات متتالية ومبتعدا عن دورتموند بفارق سبع نقاط، علما بانهما التقيا قبل ثلاث مراحل وعاد بايرن فائزا من دورتموند بهدف مهاجمه الفتاك البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

لكن مواجهة مونشنغلادباخ الحالم بالتأهل إلى دوري أبطال أوروبا، إذ يتساوى راهنا بعد النقاط (56) مع باير ليفركوزن الخامس، سيغيب عنها متصدر ترتيب الهدافين ليفاندوفسكي وأفضل ممرّر توماس مولر (20 مرة حاسمة) بسبب الايقاف.

كما يحوم الشك حول مشاركة المهاجم-الجناح الصلب سيرج غنابري (12 هدفا و10 تمريرات حاسمة)، بعد تعرضه لإصابة بسيطة هذا الاسبوع في التمارين، أبعدته عن الفوز على اينتراخت فرانكفورت 2-1 الاربعاء في نصف نهائي مسابقة الكأس.

وتحدث مولر بعد الفوز على فرانكفورت عن إرهاق اللاعبين “لم نلعب جيدا في الشوط الثاني أو نتمكن من الضغط على الخصم. يعود ذلك الى الارهاق في الأسبوعين الأخيرين. لكن تتبقى لنا مباريات هامة ويجب أن نضمن لقب الدوري وهو هدف كبير لنا”.

وتابع “يجب أن نرتاح لننطلق مجددا السبت. البرنامج مرهق لجميع الفرق، لذا لا يمكننا التذمر”.

أما مدربه هانزي فليك فرأى “كانت معركة كؤوس حقيقية. ضَغَطَ الخصم علينا وصعّب علينا الامور. لكني اهنئ فريقي على التأهل الى النهائي. كان بمقدورنا تسجيل المزيد من الأهداف في الشوط الاول، لكننا لم نترجم فرصنا. في الشوط الثاني، لعب فرانكفورت جيدا وتأثرنا بالتعب”.

وعلى غرار بايرن، سيفتقد مونشنغلادباخ مهاجمه الفرنسي الحسن بليا المطرود من الخسارة الأخيرة ضد فرايبورغ، ليعوّل على المهاجم الفرنسي الآخر ماركوس تورام صاحب أربعة أهداف في آخر خمس مباريات.

ويأمل باير ليفركوزن في الاستفادة من مواجهة بوروسيا الصعبة، عندما يحل الأحد على شالكه الجريح والذي لم يحقق اي فوز منذ 17 كانون الثاني/يناير وحصد نقطة يتيمة في آخر خمس مباريات.

وستكون كرة هذه المرحلة في ملعب دورتموند أثناء زيارته إلى دوسلدورف.

وعاد المهاجم النروجي الشاب ايرلينغ هالاند إلى تمارين المدرب السويسري لوسيان فافر مع قائد الفريق ماركو رويس، بعد إبلالهما من الإصابة.

لم يخض هالاند (19 عاما) أي مباراة منذ خروجه مصابا بركبته في الدقيقة 72 من خسارة بايرن في المرحلة الثامنة والعشرين.

في المقابل، غارب رويس (31 عاما) عن 12 مباراة لإصابة عضلية في فخذه خلال الخسارة أمام فيردر بريمن في دور الـ16 من مسابقة الكأس في 4 شباط/فبراير.

وعن عودة رويس، قال المدير الرياضي ميكايل تسورك لصحيفة “بيلد”: “هذا مؤشر إيجابي كبير”، مضيفا عن هالاند “يتدرب من أجل خوض هذه المباراة”.

المصدر : بين سبورت

آخر الأخبار