” ال social bidrag ” إلى أين ؟؟

 ” ال social bidrag ” إلى أين ؟؟
شارك الخبر


الحديث اليوم ليس حديث حزب او خلافه بل حديث هام جدا لكل سويدي، و ينتمى إلى الجنسيه السويدية بمعناها الحقيقى ، انا لا أتحدث عن أنني أنتمى إلى اى حزب ولكنني أغير على بلدى السويد من كل هؤلاء الفاسدين الذين يلعبون بالسياسة او الخواطر للحصول على مقابل غير مستحق لذلك أدعوكم اليوم ان نقف جميعآ كأحزاب مختلفه فى أتجاة واحد و سؤال واحد ، هل ال social bidrag يصل إلى مستحقية او هو أناس يستطيعون الإفادة بطرق مختلفة للحصول على أكبر قدر من المال من الخزينة السويدية دون وجه حق .
و هذا يجرنا إلى أهم سؤال هل من الصواب ان ندعو كل الهاربين او أصحاب المشاكل و اللاجئين فعلا الى السويد بمنتهى البساطة للحصول عل الإقامة بالسويد و نطلق أصحاب الأموال الراغبين فى الحصول على الإقامة بالسويد مع كافة الشروط التى تساعد الأقتصاد السويدي من توظيف أعمال و تحريك المحفظه السويدية، بالله عليكم من يستحق الإقامة بالسويد، طالبى اللجوء الغير حقيقيين ام المستثمرين الذين يدخلون فرص العمل للبلد و تحريك اقتصاد السويد ، اعرف انني سأواجه كثيرآ من هؤلاء الذين لا يعجبهم كلامى لأنهم مستفدون من هذا النظام و لكنى لا اقصد الإساءة لكل طالب لجوء حقيقى محتاج الى الوطن السويد تضمه الى قلبها .

آخر الأخبار