اليونسكو تحذر مدينة كارلسكرونا من هدم التراث

 اليونسكو تحذر مدينة كارلسكرونا من هدم التراث

صورة من كنيسة فريدريك الثامن و قلعة توميليلا المحترقة

شارك الخبر

وكالات…

كتبت نيرمين السمدوني

خططت مدينة كارلسكرونا لبناء مركز ثقافي جديد للتراث العالمي ، لكن وكالة الأمم المتحدة يونسكو تحث المدينة الآن على الانتظار ودراسة الموضوع جيداً محذرةً من السرعة المبالغ فيها من قبل مدينة كارلسكرونا و يرجع هذا ان المبني المراد بناؤه بجانب كنيسة فريدريك من القرن الثامن عشر و التي تعتبر مبني أثري ذو أهمية تراثية كبيرة .

و قالت منظمة اليونسكو ان على مدينة كارلسكرونا عمل دراسات تؤكد عدم تأثر الكنيسة الأثرية بالبناء الجديد و كذلك يجب التأكيد ان المباني الأثرية المحيطة بالكنيسة ايضاُ لم يتم هدمها أو المساس بها .

و اكد رئيس مركز التراث العالمي باليونسكو ان قرار كارلسكرونا كان سريع للغاية حتي ان التصاريح التي تستغرق اسابيع طويلة اسخرجوها بسرعة مما زاد من قلقنا و وجب علينا تحذيرهم .

يذكر أنها لم تكون الحادثة الأولى في السويد فى حال حدث اي تهدم للكنيسة بعد ان تم هدم إحدى أقدم قلاع مدينة توميليلا و التي يعود بناؤها الى القرن الثالث عشر بعد ادعاء قيام حريق مفتعل بها وحرقها بالكامل ثم هدمها ، علماً بان القلعة لم تكن بها اي نشاط و لم يكن هناك اي سبب منطقي لاندلاع حريق بها