الصحة المصرية: التجارب الإكلينيكية للقاح كورونا تستغرق شهرين

 الصحة المصرية: التجارب الإكلينيكية للقاح كورونا تستغرق شهرين

التجارب السريرية للقاح كورونا

شارك الخبر

قالت وزارة الصحة والسكان في مصر، إن مدة التجارب الإكلينيكية للقاح فيروس كورونا تستغرق شهرين، بينما تستغرق متابعة الحالات التي حصلت على اللقاح 12 شهرًا، مضيفة أنه سيجري المحافظة على سرية البيانات المتطوعين.

وكانت المرحلة الثالثة من التجارب السريرية قد بدأت على لقاحين لفيروس كورونا المستجد، في إطار حزمة متكاملة تشمل البحوث على اللقاحات المحتملة والتعاون في مجال التصنيع حال ثبوت فعاليته، وذلك في إطار التعاون مع الحكومة الصينية، وشركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية.

وأوضحت الدكتورة هبة والي، رئيس الشركة القابضة للمصل واللقاح فاكسيرا، في تصريحات تليفزيونية، أن تلك التجارب أطلق عليها «لأجل الإنسانية» تتم في 4 دول عربية وتحقّق سابقة جديدة من خلال مشاركة متطوعين في الإمارات والبحرين والأردن ومصر.

وأشارت إلى أن المستهدف من إجراء تلك التجارب 45 ألف متطوع على مستوى العالم، وتم إجراؤها على 35 ألف متطوع حتى الآن، لافتًة إلى أنه من المفترض أن تشارك مصر في تلك التجارب من خلال 6 آلاف متطوع، حيث سيتلقى المشاركون في تلك التجارب جرعتين من التطعيم بينهما 21 يوما، حيث ستجرى متابعة المشاركين في الدراسة لمدة عام كامل.

هشام سرحان