السويد تعبر عن استيائها إزاء خطة إنعاش الاتحاد الأوروبي

 السويد تعبر عن استيائها إزاء خطة إنعاش الاتحاد الأوروبي

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين تقدّم خطة لدعم الاقتصاد الأوروبي.رويترز

شارك الخبر

وكالات

تقدمت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الأربعاء الماضي خطة مساعدة استثنائية بقيمة 750 مليار يورو لدعم الاقتصاد الأوروبي المتضرر من تفشي وباء كوفيد-19 و قد حددت ان نصيب الأسد سوف يذهب الى ايطاليا و اسبانيا بإعتبارها الدولتين الأكثر تضررا فى الإتحاد الأوربي جراء تفشي فيروس كورونا .

و اقترحت المفوضيه ان يكون المبلغ الذي تم تقديره ب 750 مليار يورو ان يتم توزيعه بشكل اعانات بقيمة 500 مليار دولار أما بقية المبلغ و هو 250 مليار يورو فستوزع على شكل قروض للدول الأعضاء وقد تحصل إيطاليا على أكثر من 172 مليار يورو، وإسبانيا على أكثر من 140 ملياراً على هيئة اعانات و قروض .

و ابدي رئيس الوزراء السويدي لوفين عن اعتراضه و قال ان السويد مع خطة تعافي الدول الاوروبية جراء وباء فيروس كورونا و لكن ليس من المنطقي ان ندفع 5000 مليار كرون دون رد و جميعنا نريد أن نتكاتف و لكن علينا ان نجعل هذه المبالغ فى شكل قروض مسترده و ليست اعانات

و لقد شاركت الدنمارك و هولندا و النمسا السويد فى نفس الرأي ، لذا عقبت دير لايين انها ستقود مفاوضات صعبة مع دول الشمال نتيجة لهذه الأراء التي يتبنوها