الرعاية الصحية السويدية توضح العلاقة بين كورونا والصيف

 الرعاية الصحية السويدية توضح العلاقة بين كورونا والصيف
شارك الخبر

قال أوربان أوملين”، كبير الأطباء في علم الفيروسات الكلينيكية، و الأمراض المعدية، بهيئة الصحة العامة، إن فيروس كورونا ينتقل عبر الإتصال، أو الذرات التي تخرج من الفم عند العطس أو السعال، لكن مع قدوم فصل الصيف فإنه يمكن للحرارة أن تؤثر على سرعة إنتشار الفيروس.

يرى أوربان كوملين أنه على الرغم من أنه لم تصل عدوى فيروس كورونا إلى العديد من الناس، إلا أن أعداد المصابين في انخفاض وذلك يعود إلى ازدیاد حرارة الجو مع اقترابنا من فصل الصيف. و تظهر الدراسات التي أجريت حتى الآن أن الهواء الجاف و البارد يكون عاملا مساعدا لسرعة إنتشار عدوی فايروس كورونا.

ويوضح كبير الأطباء أورباج أوملين” أن الدراسات تجري الآن بشكل متزايد على مدى تتقل الفايروس في الجو، ويقول أيضا إن العدوى المحمولة جوا نتأثر كثيرا بالطقس، لكن على الرغم من إنخفاض أعداد المصابين و إرتفاع درجة الحرارة إلى أن جزءا كبيرا من السكان لا يزال عرضة للإصابة بفايروس كورونا.

أعتقد أن الحرارة تلعب دورا في مدى إنتشار الفايروس، و فايروس كورونا يبدو أكثر فعالية في الإنتشار من الإنفلونزة العادية، ونظرا لذلك فإن هنالك شكوكا أقوى حول أهمية دراسة إنتشار العدوى في الجو، و تأثیر درجات الحرارة عليه، كما يقول اور باج اوملين”، كبير الأطباء في علم الفايروسات الكلينيكية و الأمراض المعدية.