الرئيس الإندونيسي ينتقد الدول الأكثر ثراء بسبب قومية لقاحات كورونا

 الرئيس الإندونيسي ينتقد الدول الأكثر ثراء بسبب قومية لقاحات كورونا
شارك الخبر

 انتقد الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو الدول الأكثر ثراء بسبب قومية لقاحات كورونا التي تعيق إمداد العالم باللقاحات وتطيل أمد الوباء العالمي.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن جوكوي، وهو الاسم الذي يشتهر به الرئيس فى إندونيسيا ، قوله في مقابلة اليوم الأربعاء: “يجب أن نمنح اللقاح لجميع البلدان … يجب معاملة البلدان الفقيرة والبلدان النامية والبلدان المتقدمة على قدم المساواة. وإلإ فلن ينتهي الوباء”.

وفي حين تم إعطاء ما يقرب من 700 مليون جرعة في جميع أنحاء العالم، ذهبت الغالبية العظمى منها إلى سكان البلدان الغنية والدول المنتجة للقاحات. وسعى الاتحاد الأوروبي إلى منع الشحنات، بينما قامت دول مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بتأمين طلبات لجرعات أكثر من احتياجات سكانها بالكامل.

وبسبب قومية اللقاحات، بقيت أفقر البلدان في انتظار الجرعات، وتعرقلت مبادرة “كوفاكس” التابعة لمنظمة الصحة العالمية لإمداد البلدان النامية باللقاحات بسبب بطء التمويل وتحركات منتجي اللقاحات مثل الهند التي سعت إلى حماية الإمدادات الكافية للاستخدام المحلي.

وبالنسبة لإندونيسيا، التي أعطت حتى الآن نحو 5ر13 مليون جرعة لقاح، تعني تلك القومية أن عليها إبطاء برنامجها، حيث أنها سوف تتلقى 20 مليون جرعة فقط من اللقاحات وليس 30 مليونا وفقا كانت متوقعة في آذار/مارس ونيسان/أبريل.

آخر الأخبار