الحكومة المغربية تغلق منافذ أكبر مدينة في المملكة بسبب كورونا

 الحكومة المغربية تغلق منافذ أكبر مدينة في المملكة بسبب كورونا

مدينة الدار البيضاء المغربية

شارك الخبر

قررت الحكومة المغربية اتخاذ مجموعة من التدابير لتطويق رقعة انتشار فيروس كورونا المستجد بتراب الدارالبيضاء أكبر مدن المغرب وعاصمته الاقتصادية، وذلك ابتداء من زوال اليوم الاثنين وطيلة الـ 14 يوما المقبلة.

وحسب قرار الحكومة، فإن الإجراءات المتخذة تهم إغلاق جميع منافذ عمالة الدارالبيضاء، وإخضاع التنقل من وإليها لرخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية، وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية، من ابتدائي وإعدادي وثانوي وجامعي، واعتماد صيغة التعليم عن بعد وإغلاق أسواق القرب على الساعة الثالثة زول.

كما تهم إغلاق المقاهي والمحلات التجارية على الساعة الثامنة مساء، والمطاعم على الساعة التاسعة ليلا، وإقرار حظر التنقل الليلي بجميع أرجاء تراب العمالة، من الساعة العاشرة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا، مع السماح بالتنقل للأطر الصحية والأمنية، والعاملين بالقطاعات الحيوية والحساسة، وقطاع نقل السلع والبضائع، شريطة توفرهم على ما يثبت عملهم الليلي.

وبحسب بلاغ للحكومة فإن قرارها جاء بناء على خلاصات عمليات التتبع اليومي والتقييم المنتظم المنجزة من طرف لجان اليقظة والتتبع، وعلى إثر تزايد البؤر الوبائية بعمالة الدار البيضاء.

وأهابت الحكومة بالمواطنات والمواطنين التقيد الصارم بتوجيهات السلطات العمومية وبالتدابير والإجراءات الاحترازية المعلن عنها، لاسيما إجبارية ارتداء الكمامات الواقية، والتزام قواعد النظافة العامة واحترام التباعد الجسدي في الأماكن العمومية.

يشار إلى أن وزارة الصحة، أعلنت أمس الأحد، عن إصابة ما لا يقل عن 2234 شخصا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهي أكبر حصيلة إصابات بالمملكة منذ انتشار الوباء، ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المصابة إلى 72 ألف و394.

وحسب المصدر ذاته، فقد تم تسجيل 32 حالة وفاة جديدة ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 1361 حالة وفاة.