الحذر يسيطر على المستثمرين والموجة الثانية لكورونا الأخطر

 الحذر يسيطر على المستثمرين والموجة الثانية لكورونا الأخطر
شارك الخبر

أظهر استبيان حديث لـ”بنك أوف أميركا” لآراء مديري صناديق الاستثمار لشهر يوليو (تموز) الحالي، أن اتجاهات المستثمرين لا تزال يشوبها الحذر. فمع وصول قيمة النقد المتداول إلى مستوى 4.9 في المئة، من المتوقع أن تشهد الأسعار ارتفاعاً وتقلباً خلال فترة الصيف، حيث يزيد سعر الشراء وفقاً لمؤشر “ستاندرد آند بورز” على 3250 ويقل سعر البيع عن 2950.
وفق الاستبيان، فإن 74 في المئة من مديري الاستثمار اعتبروا الاستثمار طويل الأجل في أسهم شركات التكنولوجيا الأميركية الأكثر اكتظاظاً، وهي القراءة الأعلى في تاريخ الاستطلاع. وتوقع 14 في المئة منهم تعافياً سريعاً وقوياً للسوق على شكل حرف (V) مع استثمار طويل الأجل في قطاعي البنوك والطاقة.
وأشارت نتائج الاستبيان، إلى أنه لا تزال اتجاهات المستثمرين مشوبة بالحذر، وتتوافق الآراء بشأن الآثار السلبية الناجمة عن انتشار الفيروس ووضع الاقتصاد الكلي والانتخابات المقبلة، إلا أننا نعتقد بأن الأسعار ستشهد تقلباً وارتفاعاً خلال فترة الصيف، حيث يزيد سعر الشراء وفقاً لمؤشر ستاندرد آند بورز على 3250 ويقل سعر البيع عن 2950.
وارتفعت مستويات النقد إلى مستوى 4.9 في المئة بعد أن كانت 4.7 في المئة، حيث سجلت سوق وول ستريت مستوى تداول 24 تريليون دولار. ووفقاً لمؤشر بنك أوف أميركا “بول آند بير” تم تسجيل 2.9 نقطة وهو لا يزال بعيداً عن المستويات المقلقة (فوق 8.0 نقاط).
ويرى ما نسبته 74 في المئة من مديري الاستثمار أن الاستثمار طويل الأجل في أسهم شركات التكنولوجيا الأميركية هو الأكثر اكتظاظاً، وهي القراءة الأعلى في تاريخ الاستطلاع، كما أشار 52 في المئة إلى أن الموجة الثانية من تفشي فيروس كورونا تشكل أكبر “مخاطر الذيل”، حيث يشكل تطوير اللقاح المحفز لعكس الآثار المترتبة على كلا الموجتين.
ويتوقع 72 في المئة نمواً أقوى على المستوى العالمي، وهو الأعلى منذ 14 يناير (كانون الثاني) الماضي، مع تدني القناعة بشأن قوة واستمرارية التعافي. في ما رجح 14 في المئة بأن التعافي سيكون على شكل حرف V، مقابل 44 في المئة يعتقدون بأنه سيكون على شكل حرف (U)  وتوقع 30 في المئة أن يكون التعافي على شكل حرف (W).

المصدر : اندبندنت نيوز