الجزائر تضع بروتوكولا صحيا لحماية المواطنين في الاستفتاء

 الجزائر تضع بروتوكولا صحيا لحماية المواطنين في الاستفتاء
شارك الخبر

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات في الجزائر، محمد شرفي، على أن الدولة ستوفر كل وسائل وسبل إنجاح الإستفتاء حول الدستور المقرر في 1 نوفمبر المقبل من خلال وضع البروتوكول الصحي الخاص بهذا الحدث الهام، هدفه ضمان سلامة وصحة 24 مليون ناخب محتمل.

وأضاف شرفي، أن الجزائر أمام تحد كبير لحماية أكبر نسبة من المشاركين في الانتخابات المقبلة، وأن هذه العملية، لن تنجح إلا بالثقة المتبادلة بين السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ووزير الصحة المؤهل لوضع البروتوكول الصحي.

و وجَّه شرفي، رسالة إلى المواطنين، للمشاركة في الاستفتاء، لأنه مفتاح باب المستقبل، وطمأنهم بأن الدولة، جاهزة لتوفير، كل سبل الأمن والصحة والطمأنينة، حتى يؤدوا واجبهم الإنتخابي بكل أريحية وفي ظروف تحافظ على صحتهم وسلامتهم.

بروتوكول صحي خاص في حال إرتفاع الإصابات قبل الإستفتاء

بدوره، كشف وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد، عن بروتوكول صحي آخر إحتياطي في حال ما ارتفع عدد الإصابات قبيل الإستفتاء.

وأضاف الوزير على هامش، توقيع البروتوكول الصحي مع السلطة المستقلة للإنتخابات، أن اللجنة العلمية تشتغل كل يوم ولها تجربة، مشيرا إلى أن البروتوكول الصحي الخاص بيوم الإستفتاء تضمن العديد من الجوانب الصحية التي تهم الناخبين وكل التوصيات موجودة لضمان صحة الناخبين والناخبات وتفادي مشكل العدوى بينهم وبين الموظفين.

سعاد قبوب مراسلة سكونيك من الجزائر