الجزائر تؤكد استعدادها للوقوف إلى جانب الشعب المالي حتى الخروج من أزمته

 الجزائر تؤكد استعدادها للوقوف إلى جانب الشعب المالي حتى الخروج من أزمته

الجزائر تؤكد استعدادها للوقوف إلى جانب الشعب المالي حتى الخروج من أزمته

شارك الخبر

أكد وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، التزام بلاده بمساعدة الشعب المالي في هذا الظرف الخاص، واستعدادها للوقوف معه حتى خروجه من الأزمة التي تمر بها البلاد.

وأعرب بوقادوم في تصريح أمس الجمعة، أثناء زيارته للعاصمة باماكو، عن تضامن الجزائر المطلق مع الشعب المالي وتمسكها بالأمن والاستقرار في هذا البلد.

إلى ذلك شددت دول المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا، على ضرورة قيام المجلس العسكري بتسليم السلطة إلى المدنيين وتنظيم انتخابات خلال 12 شهرا كحد أقصى.

وطالبت دول المجموعة التي عقدت قمة حول مالي، المجلس العسكري الحاكم في مالي بالبدء فورا بعملية “انتقال مدني” للسلطة وتنظيم انتخابات، مقابل رفع تدريجي للعقوبات.

وفي الوقت الذي تعيش فيه مالي أوضاعا سياسية واقتصادية وأمنية صعبة، منذ سنوات، نفذ الجيش انقلابا عسكريا وأطاح بالرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا، ما أثار مخاوف قادة الدول الإفريقية من استغلال الجماعات والتنظيمات المتطرفة هذه الأوضاع لفرض نفوذها.

المصدر: وكالات & RT Online