الإستفادة من ذكرى أولوف بالم لشعب السويدي

 الإستفادة من ذكرى أولوف بالم لشعب السويدي

أولوف بالمه

شارك الخبر

كتب : المهندس قدري النجار

السؤال الذي يحضرنا جميعا ما الفرق بين النظام الاشتراكي المحترم أثناء أولوف بالم و النظام الاشتراكي الغير مقبول رغم أننا السويديين الجدد لم يحضر جميعنا فترة أولوف بالم ولاكن تربينا و ترعرعنا على نظامه كنا نعلم أن السويديين يساعدون المحتاجين الاجئين و اصحاب الاحتياجات الخاصة و خلافه في هذه الفترة كان دافعي الضرائب سعداء من الخدمات المقدمة من الدولة لهم و لكل الشعب اما الآن السؤال لماذا لا يسعد دافعي الضرائب كما سبق لأن هناك أشخاص كثيرة للأسف تستفيد من النظام بدون حق على سبيل المثال طالبي اللجوء المزورين (الذين ليس لهم الحق في اللجوء) وفعلا كان يوجد لاجؤون يملكون عمارات و املاك في الخارج و يأتون السويد فقط لأخذ  social  bidrag  و أشياء كثيرة مختلفة من هذا القبيل وهناك من لا يرغب في العمل لأن مساعدة البطالة او اسوسيال أكثر من الراتب مما وصل الحالة لما نحن عليه الآن  لهذا دعوتنا معا مساعدة من يأتي لسويد بغرض العمل او الاستثمار و الذي سينتج عنه فرص جديدة لتشغيل السويديين و الإهتمام بكل من يأتي إلى السويد معه رؤوس أموال تساعد الاقتصاد السويدي و العمالة السويدية وهذا سيكون فيه خير للجميع و نحن في ذكرى أولوف بالم نستبشر خيرا الجوع السويد الأخت الكبرى الى الدول الاسكندانفية بعيدا عن العنصرية و بغض الناس بعضهم لبعض

آخر الأخبار