اتحاد الكرة الجزائري يضع قيودا صارمة استعدادا لانطلاقة الموسم الجديد

 اتحاد الكرة الجزائري يضع قيودا صارمة استعدادا لانطلاقة الموسم الجديد
شارك الخبر

فرضت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، قيودا صارمة أمام الأندية المحلية المحترفة، استعدادا لانطلاقة الموسم الكروي الجديد في ال20 من نونبر المقبل، بعد توقفه لأزيد من ستة أشهر بسبب تفشي “فيروس” كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وقال الاتحاد الجزائري في بلاغ نشره على موقعه الرسمي، “إن اللجنة الطبية حثت الأندية التي تستعد لاستئناف التدريبات على الالتزام بالتدابير المتضمنة في “البروتوكول” الصحي الذي أعده المركز الوطني لطب الرياضة التابع الوزارة الشباب والرياضة”.

وأضاف البيان المذكور أن جميع الأندية ملزمة باتباع “البروتوكول” الصحي، وتعيين مسؤول كوفيد-19″ الذي سيتولى تحديد اسم الطبيب المكلف بمتابعة تنفيذ “البروتوكول”، إضافة إلى عدد من التدابير الوقائية الواجب اتباعها منها ما يتعلق بالنقل، والإيواء والإطعام.

ويشترط أن يُجري كل نادي اختبارات الكشف عن “فيروس كورونا” خاصة عن طريق مسحة الـ (بي سي آر)، قبل استئناف التدريبات، وقبل أي معسكر إعدادي، و72 ساعة قبل خوض أية مباراة ودية.

وأبرز الاتحاد الجزائري على أن القانون الذي سيتم اعتماده، يؤكد أنه سيتم تأجيل أية مباراة عندما يسجل إصابة ثلاثة لاعبين فما فوق بالفيروس التاجي لدى كل فريق، تفاديا لانتشار العدوى.

عبد الحليم اشتيوي- موفد سكونك إلى المغرب