إنجازات الاقتصاد المصري في 2020 تتحدى جائحة كورونا (صور)

 إنجازات الاقتصاد المصري في 2020 تتحدى جائحة كورونا (صور)

مصر – أرشيفية

شارك الخبر

تأثر الاقتصاد المصري بتداعيات أزمة فيروس كورونا التي ضربت العالم أجمع، وأثرّت بشكل كبير على الاقتصادات العالمية، غير أن الإصلاحات الاقتصادية والمشروعات القومية والتنموية التي نفذتها الدولة المصرية خلال السنوات القليلة الماضية، كان لها أثرا كبيرا في مواجهة الأزمة العالمية.

واستطاع الاقتصاد المصري الصمود في مواجهة الصدمات الداخلية والخارجية، الأمر الذي مكنه من التعامل السريع مع التحديات والتداعيات التي فرضتها أزمة كورونا، وساهم في الوقت نفسه في استمرار دوران عجلة الإنتاج والإنجاز على مختلف الأصعدة.

أكبر إصدار دولي للسندات – وزارة المالية

وأظهرت فترة مواجهة التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا، أن قيمة طلبات الشراء التي جذبها طرح أكبر إصدار دولي للسندات المصرية بقيمة 5 مليار دولار، قد بلغت 22 مليار دولار في مايو 2020، بما يعكس ثقة المستثمرين والأسواق المالية الدولية في قدرة وإمكانيات وأداء الاقتصاد المصري.

كما تم زيادة عدد الشركات والمنشآت المؤسسة خلال شهر يونيو 2020 بنسبة 15.4%، لتصل إلى 1672 شركة ومنشآه، مقارنة بـ1449 شركة ومنشآه خلال ذات الشهر من عام 2019.

على الجانب الآخر، تراجع العجز الكلي إلى 7.8% كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك فقا لبيان ختامي مبدئي عام 2019/2020، مقارنة بـ8.2% كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي عام 2018/2019، بالإضافة لتحقيق فائضا أوليا بنسبة 1.8% من الناتج المحلي الإجمالي، وفقا لبيان ختامي مبدئي عام 2019/2020، وكذلك تراجع دين أجهزة الموازنة إلى 86.3% كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بـ90% للعام 2018/2019.

وشهد معدل تضخم الحضر تحسنا ليصل إلى 3.4% في شهر أغسطس 2020، منخفضا عن مستويات ما قبل أزمة كوورنا، حيث بلغ معدل التضخم 7.2% في شهر يناير 2020.

صادرات مصر الزراعية

أما في قطاع الزراعة، فقد بلغت صادرات مصر الزراعية أكثر من 4 ملايين طن، وذلك منذ بداية يناير حتى 2 سبتمبر 2020، في حين بلغ إجمالي صادرات مصر من الموالح منذ بداية يناير حتى 2 سبتمبر 2020، نحو 1.4 مليون طن، كما تم فتح 7 أسواق أجنبية جديدة أمام المنتجات الزراعية المصرية خلال هذا العام.

صوامع الغلال في برج العرب

وفي قطاع التموين، فقد تم تنفيذ صومعة الغلال بتكلفة أكثر من 223 مليون جنيه، وبطاقة تخزين 90 ألف طن من القمح، وتم افتتاحها في مدينة برج العرب في أغسطس 2020.

وعلى صعيد قطاع الصناعة والتجارة، فقد ذكر تقرير صادر عن مجلس الوزراء المصري، تراجع العجز في الميزان التجاري بنسبة 8.6%، وذلك خلال شهر يونيو من عام 2020، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019، وكذلك زيادة صادرات مصر من الذهب والحلي والأحجار الكريمة بنسبة 81.8%، لتصل إلى 2 مليار دولار خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2020، مقارنة بـ 1.1 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2019.

مصنع الغزل والنسيج بالروبيكي

كما تم توقيع عقد إنشاء أكبر مصنع غزل في العالم بالمحلة الكبرى في يوليو 2020، بمتوسط طاقة إنتاجية 30 طن غزل يوميا، وبتكلفة تقديرية حوالي 780 مليون جنيه، كما تم افتتاح 6 مصانع جديدة للغزل والنسيج بمدينة الروبيكي في يوليو 2020، فضلاً عن الانتهاء من الأعمال التنفيذية والإنشائية بمجمع «مرغم2» بالإسكندرية بإجمالي 204 وحدات صناعية في يونيو 2020، في حين تم البدء في إنتاج أول إطار دراجات نارية مصري بتكنولوجيا ألمانية في مايو 2020.

أكبر سفينة حاويات في العالم

وفيما يخص الملاحة بقناة السويس، فقد ارتفعت حركة الملاحة بنسبة 4.7%، لتصل إلى 9545 سفينة خلال النصف الأول من 2020، مقارنة بـ9114 سفينة خلال نفس الفترة من عام 2019، كما وصلت إيرادات القناة إلى 5.7 مليار دولار عام 2019/2020، فضلاً عن نجاح السياسات التسويقية والتسعيرية المرنة في تقليل التأثير السلبي للأزمة، على الرغم من تراجع مؤشرات حركة التجارة العالمية.

كما لعبت الحوافز والتخفيضات الممنوحة، دورا بارزا في تحقيق طفرة في معدلات عبور سفن الصب الجاف وناقلات البترول وسفن الغاز الطبيعي المسال خلال النصف الأول من 2020، حيث زادت عبور سفن الصب الجاف بنسبة 36.3%، وكذلك زيادة عبور ناقلات الغاز الطبيعي بنسبة 10.1%، فضلاً عن زيادة عبور ناقلات البترول بنسبة 9.6%.

وقد شهدت قناة السويس أرقاما قياسية، بعد عبور السفينة «HMM ALGECIRAS» أكبر سفينة حاويات في العالم بسعة 23964 حاوية مكافئة، وذلك في 25 مايو 2020.

المتحف المصري الكبير

وفي مجال السياحة والآثار، فيتم حاليا تنفيذ مشروع المتحف المصري الكبير بتكلفة مليار دولار، وبلغت نسبة تنفيذه 96%، بجانب تنفيذ المتحف القومي للحضارة والذي بلغت تكلفة تنفيذه حتى الآن 1.5 مليار جنيه، وبنسبة تنفيذ 92%، وكذلك تم تطوير قصر البارون بتكلفة ترميم 175 مليون جنيه، حيث تبلغ مساحته 24 ألف متر مربع، وتم افتتاحه في يونيو 2020، وكذلك تطوير ميدان التحرير بتكلفة تقديرية تبلغ حوالي 150 مليون جنيه، وقد استغرقت عملية تطويره 10 أشهر منذ سبتمبر 2019.

قصر البارون – الصفحة الرسمية لوزارة الآثار

وكان لقطاع الطيران المدني في مصر نصيبا في التطور الذي شهدته الدولة خلال السنوات القليلة الماضية، حيث تم افتتاح مطار العاصمة الدولي في يونيو 2020، والذي يقع على طريق «القاهرة– العين السخنة»، بسعة استيعابية 300 راكب في الساعة، بعدد رحلات 20 رحلة يوميا.

مطار سفنكس الدولي

كما تم افتتاح مطار سفنكس الدولي، الذي يقع غرب القاهرة، في يونيو 2020، بطاقة استيعابية 300 راكب في الساعة، وبعدد رحلات 20 رحلة يوميا.

هشام سرحان – مراسل سكونك في مصر